• Accueil
  • > Non classé
  • > على خلفية التحركات الاحتجاجية ضد الجريمة الصهيونية نقابيون يتعرضون الى التعنيف في قابس وتونس

على خلفية التحركات الاحتجاجية ضد الجريمة الصهيونية نقابيون يتعرضون الى التعنيف في قابس وتونس

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية
البريد الالكتروني marced.nakabi@gmail.com :
تونس في 03 /06 / 2010
على خلفية التحركات الاحتجاجية ضد الجريمة الصهيونية نقابيون يتعرضون الى التعنيف في قابس وتونس

تعرض اليوم 03 / 06 / 2010 عدد من النقابيين الى الدفع والتعنيف من طرف قوات الامن على خلفية مشاركتهم في تجمعات او مسيرات منددة بالجريمة الصهيونية البشعة ضد قافلة اسطول الحرية وتم هذا التعنيف اساسا في جهتي قابس وتونس
في قابس وخلال التجمع العمالي في دار الاتحاد الجهوي للشغل حاول عدد من النقابيين والعمال الخروج الى الشارع للانطلاق في مسيرة سلمية الا ان قوات الامن تصدت لهم بشراسة وتم دفع العمال والنقابيين باستعمال القوة المفرطة وصلت الى حد التعنيف ومن بين طالهم هذا التعنيف نذكر النقابي السلامي مجيد الكاتب العام للاتحاد الجهوي وانور العمري عضو المكتب التنفيذي الجهوي والحبيب الباهي نقابي من معمل الاسمنت بقابس ومحمد العيادي من المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية ومز الجماعي مراسل اذاعة كلمة بقابس .
اما في تونس العاصمة فان بعض النقابيين والعمال وبعد مشاركتهم في المسيرة الوطنية التي دعا اليها الاتحاد العام التونسي للشغل تعرضوا ايضا الى الدفع والتعنيف الشديد ولم يتسنى للمرصد سوى الحصول على اسمين فقط هما النقابييان زهيز المغزاوي و محمد الحامدي عضوا النقابة العامة للتعليم الثانوي .
ان المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية يدين اولا هذا التعنيف غير المبرر تجاه النقابيين ويعبر ثانيا عن مساندته اللامشروطة لكل النقابيين الذين تعرضوا الى تعنيف او دفع باستعمال القوة المفرطة ويطلب من السلط ذات الاختصاص فتح تحقيق سريع في حيثيات هذه الاعتداءات ومحاسبة المسؤولين عليها وفق ما يفرضه القانون وذلك منعا لكل احتقان او توتر في صفوف النقابيين .
عن المرصد
محمد العيادي

Laisser un commentaire