• Accueil
  • > Non classé
  • > بيان الى الراي العام النقابي والاستاذي بجهة القصرين

بيان الى الراي العام النقابي والاستاذي بجهة القصرين

تعقيبا على ما كنا قد أعلناه للرأي العام الأستاذي بجهة القصرين حول تفرد الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي بمسك الملفات والمطالب والشكايات التي يتقدم بها أساتذة الجهة الى نقاباتهم الأساسية ، وإصراره على اقصاء النقابات الأساسية التي لم ترتهن له في المؤتمرات وبالتحديد نقابات القصرين وتالة وفوسانة عقابا لها على استقلالية اراداتها ، وكان الأخ الكاتب العام قد توعد هذه النقابات بتصفية الحساب على القاعدة التي يتعامل بها وهي نظرية « من ليس معي فهو عدوّي ». ولما أصرت النقابات الأساسية في اليوم المحدد للجلسة بين الطرف النقابي والإدارة على تحمل مسؤولية مسك ملفات الأساتذة العائدين اليها بالنظر وطرحها على الإدارة والدفاع عنها ، تعمد الأخ الكاتب العام الغاء الجلسة من طرف واحد والعودة من منتصف الطريق ، ولم يتحل بالمسؤولية الملقاة على كاهل النقابة وفضّل تأخير حل هذه القضايا فقط لحرمان النقابات التي عزم على معاقبتها ، وفي مرة ثانية ذهب الكاتب العام يوم الأحد وجلس مع الإدارة في غياب بقية أعضاء النقابة الجهوية الذين يؤيدون موقف النقابات الأساسية بالحضور وحجب عنهم الإعلام حول موعد ومضمون الجلسة وفي مرة ثالثة ولما حضر عضوين من النقابة الأساسية وأربعة أعضاء من النقابة الجهوية أنكر الكاتب العام أن هناك جلسة .وأخير دون أن أطيل على زملائي الأساتذة في هذه التفاصيل تمت الجلسة كما أراد الأخ الكاتب العام وفي غياب النقابات الأساسية المعاقبة وخرجت النتائج وكانت حسب ما يريد الكاتب العام حيث نال الإعفاء من المراقبة وهو حق نقره للإخوة الأساتذة الذين لديهم ملفات طبية تعفيهم بالفعل من المراقبة التي تستدعي الإنتباه واليقضة من الزميل المراقب طيلة الحصة ولكن ما حدث أن هناك من وقع اعفاؤهم ولم يقدموا مطالب للنقابة الأساسية وهناك من وقع اعفاؤهم لسبب أو لآخر ولن ندقق أكثر، بينما سقط من الإعفاء من له ملف طبي بوثائقه التي تستدعي اعفاءه ، كما أنه قدّم طلب الإعفاء الى النقابة في آجاله ولكنه أسقط من بين جميع من تقدموا بطلبات الإعفاء ، فالسؤال الذي نتوجه به الى الأخ الكاتب العام الذي زعم أنه سيتحمل المسؤولية بعيدا عن المحاباة والموالاة في غياب النقابات الأساسية لماذا أسقط اسم الأخ الأمجد نصري أستاذ التربية المدنية بمعهد حي الزهور والجميع في القصرين يعلم أن له مشاكل صحية عانى منها طيلة السنة الدراسية الفائتة والحالية ؟ سؤال محيّر يجعل اصرار النقابة الأساسية بالقصرين على مسك ملفات أساتذتها له ما يبرره في غياب مصداقية النقابة الجهوية في طرح والدفاع عن كل الأساتذة بنفس درجة الحماسة والإصرار .والأيام ستثبت للأساتذة صدق هذا الزعم والأيام بيننا
ن ر
عضو نقابة اساسية للتعليم الثانوي – القصرين

Laisser un commentaire