Archive pour août 2010

تضامنا مع العمال الثمانية المحالين على القضاء العسكري في مصر ومن اجل وقف هذه المحاكمة الجائرة

Vendredi 27 août 2010

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية

البريد الالكتروني marced.nakabi@gmail.com :

تونس في 26 /08 / 2010

تضامنا مع العمال الثمانية   المحالين على القضاء العسكري في مصر ومن اجل وقف هذه المحاكمة  الجائرة

 

يتابع المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية بانشغال  بالغ احالة ومحاكمة 8 عمال  تابعين  لشركة حلوان للصناعات الهندسية ( مصنع 99 الحربي ) أمام المحكمة العسكرية بالحي العاشر  بمدينة نصر  والعمال هم : محمد طارق سيد – هشام فاروق عيد – طارق سيد محمود – أيمن طاهر- احمد طاهر – وائل بيومي  محمد – احمد محمد عبد المهين – علي نبيل عزت . وقد  وجهت  المحكمة العسكرية  إلى العمال الثمانية  التهم  التالية  وهي إتلاف ممتلكات  داخل المصنع والامتناع عمدا عن العمل والاعتداء بالعنف  على رئيس مجلس الإدارة  فيما وجهت تهمة  أخرى الى العامل طارق سيد  وهي إفشاء أسرار عسكرية .

علما ان هذه المحاكمة تأتي على خلفية  قيام العمال  بحركة احتجاجية  واعتصام داخل المصنع  بعد انفجار أنبوبة  نيتروجين (غلاية )  مما أدى إلى وفاة العامل  احمد عبد الهادي وإصابة 6 آخرين بجروح .

إن المرصد وبعد متابعته لأطوار  هذه القضية يعبر  عن مساندته  اللامشروطة للعمال  الثمانية  ويعتبر  أن محاكمتهم  أمام محكمة عسكرية  هو انتهاك كبير  للحق في محاكمة عادلة  ومنصفة  ومخالفة  خطيرة لكل معاهدات ومواثيق  الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي تضمن  للعمال  حرية الاحتجاج  والتحرك دفاعا عن حقوقهم , وعلى هذا الأساس يطالب المرصد  وقف  هذه المحاكمة  الظالمة او على الأقل  تحويلها الى محاكم مدنية واحترام حق العمال المشروع في الإضراب والاعتصام والاحتجاج . كما يأمل المرصد ان يجد العمال  الثمانية وقضيتهم العادلة  كل أشكال التضامن والمساندة  سواء داخل مصر او خارجها  والمرصد على اتم الاستعداد للانخراط في أية حركة  تضامنية  مع العمال الثمانية .

جميعا من اجل التصدي للانتهاكات ضد العمال والنقابيين.

جميعا من اجل فرض الحقوق والحريات النقابية .

 

عن المرصد

المنسق العام

محمد العيادي

محضر جلسة بين الادارة الجهوية للتعليم ببنزرت والنقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت

Mercredi 25 août 2010

بنزرت في 18 أوت 2010

 

 

 

عن الإدارة:المدير المساعد للمرحلة الأولى من التعليم الأساسي.

عن النقابة الجهوية: محسن البكاتي ـ منير الحدوشي ـ علي المرابط ـ هشام الكوكي ـ المنجي المعلاوي.

الموضوع:ـ النظر في حالات الزيادة عن  النصاب والشغورات.

ـ النظر في وضعيات المديرين الذين لم يتحصلوا على مراكز في الحكة الدورية.

 

 

الأشغال 

بعد الترحيب والتهنئة برمضان الكريم عرض المدير المساعد الوضع بالجهة مقدما عدد شغورات (49)والزيادة عن النصاب (33 )عملا بالاتفاقية الممضاة من قبل

الإدارة العامة للمحلة الأولى من التعليم الأساسي والنقابة العامة للتعليم الأساسي حول النقل في نطاق تقريب الأزواج والحالات الإنسانية و المناقلات

واستيعاب الزيادة عن  النصاب ثم تحاور أعضاء اللجنة حول المعايير المعتمدة في الاستجابة لطلبات النقل الخاصة بتقريب الأزواج والحالات الإنسانية

وتم الاتفاق على أن تكون النقل ف إطار تقريب الأزواج حسب المجموع على أن لا تخضع الحالات الإنسانية إل الترتيب إلا في الحالات المتشابهة.

 

واتفق أعضاء اللجنة على اعتبار المديرين الذين لم يتحصلوا على مراكز ضمن قائمة الزائدين عن النصاب والتعامل معهم

بصفة الزيادة عن النصاب كما تم الاتفاق على أن تعتمد جلسة لاحقة إثر الإعلان عن النقل بين الجهات

تخصص لاستيعاب الزائدين عن النصاب في الجهة.

عن الإدارة الجهوية                                                                             عن النقابة الجهوية

المدير الجهوي المساعد                                                                          محسن البركاتي

للمرحلة الأولى من التعليم                                                                       منير الحدوشي

الأساسي                                                                                                هشام الكوكي

الجيلاني العايدي                                                                                       علي مرابط

منجي المعلاوي

معتمدية ملولش – المهدية …عاملات وعمال رونيمان للملابس الجاهزة في اضراب مفتوح

Mercredi 25 août 2010

بسبب تأخر  المؤجر في دفع  الاجور لمدة فاقت الشهرين  دخل عمال  وعاملات  معمل رونيمان للملابس  الجاهزة  في ملولش  – المهدية في اضراب مفتوح  بداية من اليوم الاثنين 23 /08 /   2010 وينتظر  ان تتحرك عديد الهياكل النقابية الجهوية  لمؤازرة العمال والعاملات في اضراهم المشرع دفاعا عن حقوقهم خاصة  وان المؤجر  حرم سابقا  العمال والعاملات من كثر من المنح  والعطل  والامتيازات  فهل يجد المضربون  المؤازرة  المتوقعة؟

 

نقابي – المهدية

في مصر …إحالة العمال للمحاكم العسكرية :موت وخراب ديار

Mercredi 25 août 2010

إحالة العمال للمحاكم العسكرية

موت وخراب ديار

لا تكتفي الدولة بتشريد وإذلال وقتلالعمال بدم بارد نتيجة سياساتها المعادية لهم، بل تسعى أيضا لإسكات أصواتهمباستخدام أكثر الأساليب قهرا بتقديمهم للمحاكمة العسكرية التي لا يتوافربها أيضمانات أو حقوق دفاع.

يحاكم الآن ثمانية عمال من مصنع 99الحربي (شركة حلوان للصناعات الهندسية) أمام المحكمة العسكرية بتهم إفشاء أسرارعسكرية والامتناع عن العمل والاعتداء بالضرب على اللواء محمدأمين رئيس مجلس إدارة الشركة، كان العمال الثمانية قد تم القبض عليهم مع 17 آخرينمن زملائهم عقب اعتصام عمال المصنع يوم 3 أغسطس  الجارى احتجاجا على انفجارأنبوبة نيتروجين ( غلاية ) داخل المصنع مما أدى إلى وفاة العامل أحمد عبد الهادي(37 عاما) وإصابة ستة عمال آخرين  بجروح.

وعلى أثر تلك الاحتجاجات سعت أجهزةالدولة إلى ترهيب العمال وتأديبهم لتجرأهم على الاحتجاج فاتخذت ضد 25 عامل إجراءاتتحقيق تلاها إحالة 8 من عمال المصنع إلى النيابة العسكرية تمهيدا لتقديمهم لمحاكمةعسكرية رغم أنهم عمال مدنين ورغم أن الأمر يتعلق بنزاع عمل تحكمه القوانينالعادية.

وقامت النيابة العسكرية يوم السبت الموافق 14 أغسطس بحبسهمأربعة أيام على ذمة التحقيقات ثم تجديد حبسهم مرة أخرى يوم الثلاثاء الماضى، ثمتحويلهم للمحكمة العسكرية التى بدأت أولى جلساتها الأحد 22 أغسطس ليتم تأجيلالمحاكمة إلى الأربعاء المقبل، كما رفضت النيابة العسكريةإعطاء المحامين صورة ملف القضية للإطلاع عليه، وتحددت جلسة مفاجئه سريعة للمحاكمة.

وبالرغم من ادعاء وزيرة القوىالعاملة عائشة عبد الهادي دائما في جميع المحافل بأنها تقف بجانب حقوق العمال، إلاأنها لم تحرك ساكنا إذاء ما يحدث للعمال، هذا بالإضافة للصمت المعهود من اتحادعمال مصر وتقاعصه عن الدفاع عن حقوق العمال والتصدي لما يحدث لهم منانتهاكات.

ونعلن نحن المتضامنين مع العمال رفضنالتقديم عمال مدنيين لمحاكمة عسكرية، وتطالب بإحالة القضية للقضاء العادي، وتطالبأيضا بمحاكمة المسؤلين عن موت العامل ومحاكمة إدارة المصنع التي تسببت في أكثر منانفجار وإصابات ووفيات بين العمال بسبب الإهمال، ونحذر أن تكون المحاكمة صوريةوحكمها جاهز سلفا، ونعلن بدأ حملة تشهير واسعة محليا ودوليا ضد المسؤلين عن تلكالمذبحة.

لا تكتفي الدولة بتشريد وإذلال وقتلالعمال بدم بارد نتيجة سياساتها المعادية لهم، بل تسعى أيضا لإسكات أصواتهمباستخدام أكثر الأساليب قهرا بتقديمهم للمحاكمة العسكرية التي لا يتوافربها أيضمانات أو حقوق دفاع.

يحاكم الآن ثمانية عمال من مصنع 99الحربي (شركة حلوان للصناعات الهندسية) أمام المحكمة العسكرية بتهم إفشاء أسرارعسكرية والامتناع عن العمل والاعتداء بالضرب على اللواء محمدأمين رئيس مجلس إدارة الشركة، كان العمال الثمانية قد تم القبض عليهم مع 17 آخرينمن زملائهم عقب اعتصام عمال المصنع يوم 3 أغسطس  الجارى احتجاجا على انفجارأنبوبة نيتروجين ( غلاية ) داخل المصنع مما أدى إلى وفاة العامل أحمد عبد الهادي(37 عاما) وإصابة ستة عمال آخرين  بجروح.

وعلى أثر تلك الاحتجاجات سعت أجهزةالدولة إلى ترهيب العمال وتأديبهم لتجرأهم على الاحتجاج فاتخذت ضد 25 عامل إجراءاتتحقيق تلاها إحالة 8 من عمال المصنع إلى النيابة العسكرية تمهيدا لتقديمهم لمحاكمةعسكرية رغم أنهم عمال مدنين ورغم أن الأمر يتعلق بنزاع عمل تحكمه القوانينالعادية.

وقامت النيابة العسكرية يوم السبت الموافق 14 أغسطس بحبسهمأربعة أيام على ذمة التحقيقات ثم تجديد حبسهم مرة أخرى يوم الثلاثاء الماضى، ثمتحويلهم للمحكمة العسكرية التى بدأت أولى جلساتها الأحد 22 أغسطس ليتم تأجيلالمحاكمة إلى الأربعاء المقبل، كما رفضت النيابة العسكريةإعطاء المحامين صورة ملف القضية للإطلاع عليه، وتحددت جلسة مفاجئه سريعة للمحاكمة.

وبالرغم من ادعاء وزيرة القوىالعاملة عائشة عبد الهادي دائما في جميع المحافل بأنها تقف بجانب حقوق العمال، إلاأنها لم تحرك ساكنا إذاء ما يحدث للعمال، هذا بالإضافة للصمت المعهود من اتحادعمال مصر وتقاعصه عن الدفاع عن حقوق العمال والتصدي لما يحدث لهم منانتهاكات.

ونعلن نحن المتضامنين مع العمال رفضنالتقديم عمال مدنيين لمحاكمة عسكرية، وتطالب بإحالة القضية للقضاء العادي، وتطالبأيضا بمحاكمة المسؤلين عن موت العامل ومحاكمة إدارة المصنع التي تسببت في أكثر منانفجار وإصابات ووفيات بين العمال بسبب الإهمال، ونحذر أن تكون المحاكمة صوريةوحكمها جاهز سلفا، ونعلن بدأ حملة تشهير واسعة محليا ودوليا ضد المسؤلين عن تلكالمذبحة

النقابة الجهوية للتعليم الاساسي بسيدي بوزيد تعبر عن غضبها وتبرق الى مختلف الجهات المسؤولة محذرة مما آل اليه الوضع التربوي

Mercredi 25 août 2010

سيدي بوزيد في :19 أوت 2010

 

الـــى الاخ : الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الاساسي

الــى السادة  :

-وزير التربية

- والي سيدي بوزيد

-المدير الجهوي للتربية بسيدي بوزيد

 

 

ان النقابة الجهوية للتعليم الاساسي بسيدي بوزيد المجتمعة اليوم 19 /08 / 2010 بدار الاتحاد الجهوي للشغل، وبعد تدارسها للوضع التربوي بالجهة على اثر جلسات متتالية مع الادارة الجهوية للتربية حول تحيين قائمة المدارس الريفية المنعزلة لسنة 2009 /2010 ، وعلى اثر الجلسة الاطارية المنعقدة اليوم 19 / 08 / 2010 وموضوعها تحديد الشغورات والزيادة على النصاب على ضوء قانون الاطار المخصص للجهة للسنة الدراسية 2010 /2011 ، فانها تسجل ما يلي :

    -تمسك الطرف الاداري بموقفه الساعي الى عدم اقرار القائمة المتفق في شأنها والمعتمدة رسميا لسنوات ولم يطرأعليها اي تغيير.

    -إقدام الإدارة الجهوية للتربية على حذف مدارس من قائمة المدارس الريفية المنعزلة دون الإتفاق مع النقابة الجهوية او امضاء محضر جلسة في الغرض.

   -  رفض الطرف الإداري مقترحات النقابة الجهوية بإضافة مدارس جديدة منعزلة باعتبارها تفتقر الى جل المرافق الاساسية الضرورية.

  •    -تعمد سلطة الاشراف التنقيص في قانون الاطار ليصبح 3020 بدل 3050 خلال السنة الدراسية الفارطة مما نتج عنه ضم في الاقسام والاكتظاظ في عديد المدارس  ترتبت عليه زيادة على النصاب في بعض المدارس.

 

وعليه، فانها تطالب بــ:

   

          1/ التراجع فورا في قائمة المدارس المحذوفة من مجموع المدارس الريفية ليتسنى التفاوض في شانها .

           2/ اقرار القائمة المحينة لسنة 2008 / 2009 دون تنقيص.

            3/ قبول التفاوض فورا في شان المدارس المقترح إضافتها لقائمة المدارس الريفية المنعزلة

             4/ المحافظة على الحصة المخصصة للجهة في قانون الإطار للسنة الدراسية 2009 / 2010 (3050) .

 

هذا ونذكر الجهات المعنية ان ولاية سيدي بوزيد تتميز بطابعها الريفي وتشتت سكانها حسب كل الإحصائيات الرسمية ، وهو ما يجعل عددا كبيرا من المدارس تعاني من نظام الفرق والوصولات.

 

وعليه، فإن النقابة الجهوية للتعليم الاساسي  تحذر الجهة المعنية من اي مساس بمكتسبات القطاع بالجهة ( المدارس الريفية المنعزلة المتفق بشانها + قانون الاطار لسنة 2009 / 2010)، كما تعلن عن استعدادها للدفاع عن المعلم والمتعلم  والجهة بكافة الوسائل النضالية المشروعة بما فيها الإضــــــــــــــــراب.

 

 

الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الاساسي

                     بسيدي بوزيد

 

           عبد الكـــــــريم بكــــــــــــاري

تواصل التضييقات على القاضي احمد الرحموني الرئيس الشرعي لجمعية القضاة التونسيين

Mercredi 25 août 2010

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية 

marced.nakabi@ gmail.com  البريد الالكتروني

 

تونس في 25 أوت 2010

 

تواصل التضييقات  على القاضي  احمد الرحموني  الرئيس الشرعي  لجمعية القضاة التونسيين

 

 

علم المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية من الهيئة الشرعية لجمعية القضاة التونسيين أن وزارة العدل وحقوق الإنسان عمدت في شهر جويلية 2010 إلى اقتطاع مبلغ

 د  800 من أجرة السيد احمد الرحموني الرئيس الشرعي المنتخب ديمقراطيا في المؤتمر العاشر للجمعية سنة 2004  واتخذ قرار الخصم بناء على تقرير من  المتفقد العام بوزارة العدل وحقوق الإنسان   اثر الاستجواب المبني على تقرير سابق من رئيس المحكمة  دون تمكين المعني بالأمر من الاطلاع على فحوى التقريرين  ومواجهتهما وبذلك يكون الخصم  قد  تأسس على مجموعة من الإجراءات  السرية  غير العلنية التي يستحيل  على السيد الرحموني مناقشتها أو دحضها  وهو ما  يؤدي   إلى  غياب  أية ضمانة للقاضي المستوجب  في الدفاع عن نفسه حيال ما تنسبه إليه الإدارة من تقصير في مخالفة صريحة للإجراءات الإدارية المتعارف عليها والجاري بها العمل.

كما اقتطع مبلغ 1200د من أجرته لشهر أوت 2010 أي القسط الأكبر منه  دون استجواب ودون إعلام هذه المرة رغم الصبغة المعاشية للأجر ورغم ما يتطلبه شهر ورمضان والعيد والعودة المدرسية من مصاريف لا تخفى على كل تونسي.  مع العلم أن الحجز يطال كامل منحة إنتاجه . كما تخضع زوجته القاضية السيدة ليلى عبيد  التي نقلت معه إلى المحكمة الابتدائية بالمهدية سنة2006 عقب الانقلاب على الهياكل الشرعية للجمعية  إلى نفس الإجراء الذي أدى إلى حرمانها من أجرة شهر فيفري 2010 كاملة . وفضلا عن الضغط المادي يخضع السيد احمد الرحموني إلى عمليات تفقّد  متعاقبة لا تنتهي وهو إجراء غير مسبوق ولا مبرر  له غير الجمع بين الملاحقة المادية التي تستهدف تجويعه هو وزوجته وربما إلى دفعهما إلى ترك المهنة  و الملاحقة النفسية في محاولة من الإدارة إلى ليّ  ذراعه وإجباره على التخلي عن مواقفه المعلنة من الانقلاب على الجمعية

وإذ يذكر المرصد بكل بياناته السابقة في الموضوع فانه يعتبر أن هذه الإجراءات على صلة وثيقة بنشاط السيد الرحموني الجمعياتي مما يؤدي إلى خلط مرفوض بين ما هو ذو صبغة مهنية وما هو  على صلة بالحقوق والحريات المكفولة بالقانون ومنها حق القضاة في التعبير عن مواقفهم في إطار جمعية تدافع عن مصالحهم المادية والمعنوية  حماية لاستقلالهم كما يدعو المرصد إلى الكف عن ملاحقة أعضاء الهيئة الشرعية وهرسلتهم بواسطة استعمال مؤسسات الدولة التي كان من المفترض بقاؤها على الحياد في أزمة الجمعية ، كما ينبّه مرة أخرى إلى أن مطلب استقلال القضاء يظل من الأوليات التي بدونها لا يمكن أن تتحقق دولة القانون والمؤسسات التي نطمح إليها كلنا في مجتمع يسوسه العدل وتسهر على ضمان حقوق الأفراد والجماعات فيه سلطة قضائية نزيهة و مستقلة. 

 

عن المرصد

محمد العيادي

عندما يتحامل أصدقاء البيروقراطية على المعارضة النقابية : مناظرة بين أصدقاء البيروقراطية وأعدائها

Samedi 21 août 2010

عندما يتحامل أصدقاء البيروقراطية على المعارضة النقابية :

مناظرة بين أصدقاء البيروقراطية وأعدائها

 

 » الكلام عل الكلام صعب  » أبو حيان التوحيدي  الامتاع والمؤانسة

 

من مقال على قياس البيروقراطية (18-08-2010 ) عن النقابيين الأحرار

إلى مقال الاشمئزاز من إتهام البيرقراطية وأتباعها بالمثلية(19-08-2010 ).

 

* تذكير :

ورد في مقال على مقاس البيروقراطية الذي وقع نشره في المرصد الوطني للحريات النقابية إلى جانب الصحف الرقمية بتاريخ 18 -08-2010  جملة من النقاط نذكّر بها كل من اطلع على محتوى المقال :

-  تعريف البيروقراطية باعتبارها ظاهرة لصيقة بالمجتمع الرأسمالي وتحديد موقعها التاريخي في علاقة بالبورجوازية والطبقات الكادحة والمقهورة والكشف عن موقفها تجاه الصراع الدائر بين الأجير والمؤجر أو رأس المال والعمل  هذا الصراع الذي تتوخى فيه البيروقراطية نهج الوفاق الطبقي بدل الدفاع عن الشغيلة مقابل بعض الامتيازات والعلاوات وهو ما يشرع للحكم عليها بالخيانة لمطالب الكادحين والمقهورين (…)

-  تحديد بعض الآليات التي تعتمدها البيروقراطية لتكريس نهج الوفاق الطبقي عبر التحالف مع السلطة وتدجين  منظمة الشغيلة ومحاصرة الخط النقابي المناضل داخل هياكل الاتحاد في مختلف القطاعات وذلك عبر أساليب ذكرها المقال على النحو التالي :

1- آلية النظام الداخلي ( منشور 83 / الفصل العاشر …..) بهذه الآلية تسعى البيروقراطية إلى محاصرة العمل النقابي المناضل عبر حملات التجريد لإسكات الخط النقابي المناضل ( الحوض المنجمي ، صفاقس ، قفصة ، سوسة ،مدنين ……)  إلى جانب مشروع التوريث وضرب التداولية والعمل النقابي الديمقراطي ( الفصل العاشر)

2-  أسلوب تربية القطيع وخلق مجموعة مهادنة للبيرقراطية تتمسح على أعتابها مما يجعلهم مجموعة من المثليين…..

3- اسلوب التعمية وتحويل وجهة الصراع بل وتهميشه وهو ما يعني ضياع ما هو مركزي في العمل النقابي …

4- اسلوب الإغراء والإغواء  أو زواج المتعة بين البيرقراطية والانتهازية من جهة والسلطة من جهة ثانية … 

-  في ضوء هذه الآليات تمت الدعوة في المقال المذكور إلى :  » إن الحفاظ على منظمة الشغيلة في ظل الهجمة  الراهنة رهين التفطن إلى ما يحاك من داخل المنظمة من مشاريع معادية للشغيلة ومطالبها المشروعة من قبل البيروقراطية ووشاتها المثليين وهو ما يستدعي اليوم من النقابيين الأحرار أن يتوحدوا صفا واحدا لمعارضة هذا النهج  وفضحة بالممارسة النضالية ، إنه سيتوجب خلق معارضة نقابية داخل الإتحاد تمثل فعلا وموقفا الطبقات المسحوقة والمقهورة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا. »

 

* تشريح  :   مقال الإشمئزاز من المقال المذكور :

ورد في هذا المقال الذي نشره نقابي قاعدي كما يصف نفسه في المرصد بتاريخ 19-08-2010  إشمئزازا وتقززا من محتوى مقال 18-08-2010 .

يثير بيان الاشمئزاز جملة من الاستفهامات والملاحظات  نســوقها على النحو التالي :

-  الحكم على المقال المذكور  :  » بالمستوى الهابط » . فهل أن درجة الهبوط أو الصعود في المستوى تتحدد بالدفاع عن البيروقراطية وأذيالها من المثليين أم بالكشف عن المسكوت عنه في ممارساتها ومشاريعها التي تهدف إلى تحويل منظمة الشغيلة إلـى منطمة مساهمة ؟

********

-  الحكم على المقال بأنه : » لا ينتمي إلى المعارضة النقابية  » هل تقتضي المعارضة النقابية اليوم التمسح على أعتاب البيروقراطية أم التصدي لنهجها اللاديمقراطي واللاشعبي و لتحالفها مع السلطة ؟

******

-  صادر صاحب الرد من مقال على مقاس البيروقراطية كل ما تعلق بتعريف البيروقراطية وموقعها وموقفها في منظمة الشغيلة والمخاطر التي تهدد المكاسب التاريخية للإتحاد والهجمة الشرسة التي تنتهجها السلطة بمعية البيروقراطية ضد الشغيلة والعمل النقابي المناضل والممثلين الشرعيين للمقهورين  داخل هياكل الاتحاد وإختزل محتوى البيان في لفظة المثلية  وهو ما يدل لا على تفاعل ونقد بناء في ظل احترام الاختلاف بل يكشف الرد عن تحامل وانفعال وأخلاقوية مفرطة  رغم ما ورد فيه من تنويه بأن الاتحاد مدرسة للمناضلين  لكن يكفي أن نتساءل عن من يكون المناضل  داخل الإتحاد هل الذي يحجب حقيقة مشروع السلطة تجاه منظمتنا العتيدة ويخفي تجاوزات البيروقراطية ووشاتها أم أن المناضل هو الذي يتصدي للتحالف سلطة/بيرقراطية من أجل الدفاع عن اتحاد حر ومناضل ومستقل وديمقراطي ؟  

********

-  إعتبار :  » الاتهام بالمثلية كلفة نرفضها في ثقافتنا العربية الاصيلة ونحن في شهر رمضان المعظم. »  نقول لصاحب المقال أولا إننا نفخر بإنتماءنا إلى ثقافتنا العربية الأصيلة  وهو ليس بالإنتماء الدوغمائي والأعمى بل الإنتماء الذي يؤصلنا في الماضي ويجذرنا في الحاضر ويثوّر بالتالي حضارتنا العربية ويدفعها نحو تحررها . كما نقول له ثانيا إن ثقافتنا العربية تراوحت بين التحريم والكتابة المنع والجهر  الصمت والكلام ، و تجاوز هذا التنافر بين فعل التحريم وفعل الجهر والكتابة هو الذي يعد شرطا من شروط تأصيل ثقافتنا العربية وتحديثها لكي تكون ثقافة الحرية .فأين يصطف صاحب الاعتبار في مقاله ؟ الا ينتمي خطابه إلى من يمارس المنع والمصادرة والزجر القانوني والأخلاقي  وبالتالي سيكون حينها إقصائيا ومن أعداء التحديث .

**********

-  اعتبر صاحب المقال أن المثلية تعبر عن :  » إتهام ….إسفاف ….سب ..شتم …عدوانية .. »  يرتبط مفهوم المثلية بمرجعية ايروسية جنسية وما رفض صاحب المقال  استعمال هذا المفهوم إلا علامة على  محاكمته للمفهوم محاكمة  أخلاقوية لا صلة لها بالموضوعية بل إنها محاكمة تجهل ما في ثقافتنا العربية الأصيلة والتحديثية وما في تراثنا من نزعات عقلانية تحررت من المنع وجعلت من الحديث في الجنس والسياسة والدين حديثا جاهرا ويكفي أن نذكر صاحب الإشمئزاز بما ورد في التراث العربي التقدمي من محاولات كسر هذا الثالوث المقدس وتجاوز ثقافة المنع وتأسيس ثقافة الحرية والممانعة (الجاحظ ، ابن رشد ، ابن باجة ابن الهيثم  وحديثا  علي عبدالرازق شيخ أزهري وحسين مروة ومهدي عامل وأمين العالم……..) . مع هذه المحاكمة الأخلاقوية المتحاملة  لمفهوم المثلية نكون قد أدركنا مبررالاستعمال و الاعتراف بثقل وأهمية هذا المفهوم إلى جانب مفاهيم أخرى كالسياسة والدين ( الثالوث المقدس) ذلك أنه إذا كان إنتاج أي خطاب لا يتم إلا تحت رقابة معينة من خلال مجموعة من الإجراءات من أجل ضبط سلطته فإن خطاب الجنس هو من أكثر الخطابات المندرجة ضمن اللائحة السوداء والذي من أجل إقصائه واستبعاده يواجه بإجراءات المنع والمصادرة .إن إجراءات المنع هذه ليست نتاجا للراهن بل تجد جذورها في بدايات الحضارة الذكورية أي في زمن هزيمة النساء كما يسميها أنجلز  وإنتصار الرجل الذي تمكن من ضبط حركية جسد الأنثى وامتد ذلك إلى المؤسسة التي وضعت بدورها حدودا فاصلة بين المباح والمحرم  والتي آلت إلى خلق واقع من القمع والكبت .

-       أما في واقعنا الراهن فيكفي أن نذكر بما قاله أحد المفكرين الفرنسيين(1970)  : » نعلم جيدا أن ليس لنا الحق في قول كل شيء ولا الحديث عن أي شيء في أي مناسبة . وأن أي شخص لا يستطيع أن يتحدث كيفما اتفق في نهاية المطاف… نحن هنا إزاء ثلاثة أنماط من الحظر تتعانق وتتآزر ويَعْدِل بعضها البعض تشكل جميعا مصفاة تخضع لتحوير مستمر….إنها تلك التي تتعلق بالحياة الجنسية والحياة السياسية. إن الخطاب في هذه المناطق بدل أن يكون عنصرا شفافا ومحايدا يتجرد فيه الجنس من كل أسلحته وتركن فيه السياسة إلى الهدوء ، يغدو ذلك المكان المخصص لأنماط الحظر حيث تمارس فيه بعضا من أعتى سلطتها الراعبة. »

-  ليعلم صديقنا إذن  إن المناخ الثقافي العربي الإسلامي قديما وحاضرا يسوده التنافر بين الممنوع والمحرم والمحظور من جهة وفعل الكتابة الذي قوامه الجهر بما هو كشف للمسكوت عنه والنقد بما هو وضع المخزون الثقافي في أزمة من جهة ثانية ،وهذه المحرمات هي المقدس والجنس والسياسة ، وهي أكثر المسائل التي تدرج ضمن اللامفكر فيه ، والتراث العربي الإسلامي بقدر ما ترك لنا إنتاجات أدبية ، شعرية ، فلسفية ، علمية وفنية لها سمات التقدم والثورية بقدر ما كرّس في ذات الوقت طريقة ارتكاسية في النظر إلى حقائق الأمور مما أدى إلى إرهاب العقل الذي حاول التفكير من خارج النص المقدس وملاحقة المفكرين واتهامهم بالزندقة.إننا يا صديقي نحتاج اليوم إلى فعل مقاوم أساسه التمرس على شجــاعة الحقيقة أو الحقيقة بما هي وقاحة ويقول أحد المفكرين الفرنسيين(1984) إن: » الوقح هو من يشكل من جسده الخاص به ومن حياته ، مسارح للحقيقة .إنه من يجعل من حياته شاهدا حيا ومفارقا عن الحقيقة … الوقح هو كلب الحقيقة ليس لأنه يحميها كحارس وإنما لأنه ينبح بكلمات حقيقية ولأنه يعضّ من خلال هذه الكلمات، ولأنه يعتدي على الناس من خلال الحقيقة » .وبالتالي إذا كان في استعمالنا للمثلية إسفافا وسبا ووقاحة فلتكن كذلك إذا كانت موجهة ضد أعداء العمل النقابي الحر والمناضل والديمقراطي والمستقل.

*************

-      اعتبر صاحب المقال أن دعاة المعارضة النقابية هم من :  » السماسرة الجدد .. المقاولة…. »

ببساطة شديدة نقول لصاحب الرد أن هذه الألفاظ تضاف إلى سجل البيروقراطية ومعجمها والمعارضة النقابية منها براء والحجة في ذلك هو أن تاريخ منظمة الشغيلة عرف في محطات يعلمها كل قارىء موضوعي لتاريخ الحركة النقابية العالمية والوطنية  من السماسرة والمقاولين الكثير وإن كنت لاتعلم يا صديقي فلتعلم أنه  ومنذ دخول برنامج الإصلاح الهيكلي حيز التنفيذ وجدت الطبقة العاملة نفسها في وضع صعب  عاجزة تماما على مقاومة الخيارات النيوليبيرالية للنظام التي انخرطت فيها القيادة النقابية عفوا البيروقراطية وتنازلت عن مطلب الاستقلالية الذي تحقق في السبعينات وذلك بآلية شراء الذمم وسيادة عقلية السمسرة والمقاولات لأن البيرقراطية كانت تعلم أنها لو دخلت في مواجهة مع السلطة فإنها ستتعرض للمحاسبة كما تعرض العديد من النقابيين والمناضلين للإيقاف والمحاكمة ونظمت الانقلابات تحت دعاوي متعددة :  » الوطنية والشرفاء والنبلاء والمصالحة وحركة التصحيح دون ذكر الضغوطات عن طريق ملفات الفساد المالي والأخلاقي ….

وقد آل ذلك إلى وضع متأزم عرفته الشغيلة ومنظمتها العتيدة يمكن أن نسوق لك بعضا من مظاهره وأسبابه لكي تدرك من هو السمسار البيرقراطية أم المعارضة النقابية؟ :

1-  تراجع دور الاتحاد في الدفاع عن الشغالين بتعلة مسايرة الظروف الاقتصادية الجديدة التي تفرضها العولمة والقبول بدور النقابة المساهمة التي تنتصر لمصلحة الأعراف بل وتجعلها مصلحة وطنية  فمن هو السمسار ؟؟؟؟؟  وقد اكتفت المركزية النقابية بالتفاوض وفقا لشروط الأعراف حول زيادات لا تعوض في شيء التدهور المستمر في المقدرة الشرائية . فأين المفاوضات التي كانت تقوم على الربط بين الاجور والأسعار والتي كان يقوم بها الاتحاد بقيادة الحبيب عاشور رمز الاستقلالية كما نوهت بذلك  ؟؟؟؟؟؟ لقد غابت هذه المعادلة نظرا لوجود سماسرة جدد على رأس الاتحاد تخلوا عن النصيب الأوفر للشغالين من الثروة الوطنية لصالح رأس المال .

2-  عدم تحمل المسؤولية في مواجهة برنامج الاصلاح الهيكلي واتفاقية الشراكة والخوصصة ومرونة التشغيل والمناولة ومدرسة الغد والسياسة الضريبية ووووووو………..وكل ما فعلته مسايرة خيارات السلطة وسمحت بمزيد إخضاع الشغيلة للأعراف .فمن هم السماسرة بربك  ….؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

3-  إلى جانب ذلك فإن الوضع الداخلي للإتحاد يكشف عن أزمة حادة تجلت في دعم التسلط والتسلق البيروقراطي للأقلية الماسكة بجهازه التنفيذي والمستعدة للتعدي على الديمقراطية النقابية حفاظا على سلطتها وامتيازاتها وعلى روابطها مع السلطة لذلك فإنها تدعو اليوم إلى مراجعة الفصل العاشر قصد التوريث والتمديد وتصادر الديمقراطية النقابية وتمنع الهياكل والقواعد النقابية من التحرك خارج موافقتها وتصفية المعارضين بشتى الوسائل وتنصيب التوابع وإجراء مؤتمرات جنائزية وصناديق جوالة ………..فهل من يقول لا للبيرقراطية وممارستها اللاديمقراطية يعد سمسارا أم أن السماسرة هم البيروقراطية ووشاتها والمدافعون عنها ؟

 

*********

-  أشار صديق البيروقراطية أن هذا النفر من المعارضة النقابية يعتقد أنه : » ببورتابل و جهاز كمبيوتر وحساب فايسبوك يريدون ان يصبحوا مناضلين  » فليعلم أن النقابيين الأحرار الذين يهدفون إلى خلق معارضة نقابية هم فعلا من النقابيين النادرين الذين يناضلون يوميا من داخل هياكلهم المحلية والجهوية والوطنية وفي قطاعات مختلفة وحساسة ونضالهم يعتمد فعلا على وسائل الإتصال الحديثة كالهاتف الجوال والمعلوماتية والشبكة العنكبوتية . ورغم وعينا بالمخاطر التي يمكن أن تترتب عن الإستعمال السيء لهذه الوسائل والتي يمكن أن تهدد  قيم الحوار والتداول والتفاهم والاعتراف بالآخر والتشارك في ظل الإستعمال الحر للغة والمفاهيم وفقا لقواعد الصلاحية والإقناع فإننا ندعو كل نقابي مناضل إلى حذق استعمال هذه الوسائل لأنها تمكن من ممارسة بعض من الحقوق النقابية كحق الإعلام والتعبئة والدعوة إلى التحرك والإحتجاج والتضامن النقابي  والإلمام بما يحدث في الساحة النقابية الجهوية والوطنية والعالمية ( ويكفي أن تطلع على ما تحتويه صفحات الفايس بوك والمرصد الوطني للحقوق و الحريات النقابية والمجلات الرقمية من ملفات حساسة تتعلق بالعمل النقابي وبقضايا الشأن العام ….) . هذه الوسائل هي التي إعتمدها صديقنا للرد على مقال النقابيين الأحرار وكأنه بحكمه ذاك أراد أن يمارس حضرا ومنعا آخر على النقابيين الأحرار لكن لفائدة من هذا المنع ؟ إنه لصالح البيروقراطية ووُشاتها ؟؟؟؟؟؟؟.

 

*************

-  إعتبر صاحب الرد في  مقاله أن المعارضة النقابية هي نفر قليل يعيشون في مستنقع واعتبر نفسه المناضل النقابي الذي ينتمي الى :  » النقابيين الديمقراطيين والمستقلين والتقدميين والحداثيين«  إن كنت مدافعا عن الديمقراطية لماذا التزمت الصمت إزاء ما ورد في مقال على مقاس البيروقراطية من اشارة إلى الفصل العاشر ومشروع التوريث  داخل الإتحاد أو في بنية النظام (زواج التوريث وإعدام الديمقراطية) ، وإن كنت مدافعا عن الاستقلالية فلماذا حجبت ما ورد في المقال من دعوة إلى التصدي للتحالف بين البيروقراطية والسلطة وإن كنت تدعي التقدمية فلماذا لم تقبل بالخطاب المختلف الوارد في المقال  وإن كنت تدعي إنتماءك إلى الحداثة فإن الحداثة قد قطعت مع الظلامية وأسست للفكر التحرري الذي من علاماته تجاوز خطاب المنع والتحريم والمقدس ، وهو ما جعلك تحاكم المقال محاكمة أخلاقوية ساذجة وتعميمية اختزلت كل المقال في لفظة المثلية وتغاضت عن المركزي وتلك آلية  في التفكير والرد تضاف إلى معجم البيروقراطية.

*********

 

كلمة أخيرة لصاحب المقال :

 

في المقال الصادر عن النقابيين الأحرار مواجهة جريئة للبيروقراطية ووشاتها وفضح لتحالفها مع السلطة ودعوة للنقابيين إلى التوحد في إطار التعدد والإختلاف  من أجل تجذير العمل النقابي والنهوض بالممارسة النقابية الحقة وفي مقالك اشمئزاز وسبّ وشتم وتعميم وتضليل وتطاول سوف لن ننزل إلى مستواه  إحتراما للكلمة الحرة والممانعة . لكن يجب أن تعلم : 

 

إن النضال ضد البيروقراطية يعني النضال ضد إحدى ركائز النظام في منظمة الشغيلة

 وهو ما يقتضي نقابيا الالتزام بالدفاع عن مصالح الشغالين ومطالبهم وعن الديمقراطية النقابية والحق النقابي وعن إخراج الاتحاد من دور النقابة المساهمة إلى تحمّل دور النقابة المناضلة الممثلة ديمقراطيا والحرة والمستقلة وما ورد في مقال على مقاس البيروقراطية إلا محاولة  متواضعة ومن بين المحاولات الجادة للدعوة إلى تجذير المعارضة النقابية داخل الاتحاد لنحافظ علية مستقلا وحرا ومناضلا وديمقراطيا  وذلك بالتصدي لنهج النقابة المساهمة التي تنتهجها البيروقراطية وبالنضال ضد الخيارات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للنظام وفي مقدمتها الانخراط الكلي في العولمة النيوليبيرالية وخوصصة الاقتصاد وتدمير القوى المنتجة الوطنية ودفع الاتحاد إلى تحمل دوره في النضال الديمقراطي والوطني والوقوف إلى جانب القضايا التقدمية القومية والأممية ومناصرة  الشعب العربي في العراق وفلسطين.

فهل أنت يا صديقي مع  أعداء العمل النقابي المناضل (بيروقراطية +انتهازية +سلطة ) وبالتالي ضد المعارضة النقابية أم …………………………..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

* المستقبل لمن ؟ ؟؟؟

 

لتعرف الإجابة يكفي أن تعلم ما قاله الشاعر أحمد فؤاد نجم :

مين اللي باقي

ومين اللي زايل

ومين اللي يثبت

في بحر الهوايل

ومين فينا ميت

ومين اللي حي

الشاعر احمد فؤاد نجم

غناء الشيخ إمام

 

 

 

عن النقابيين الأحرار

النقابي الحبيب التيساوي وحديث عن تجربة قطاع التعليم الثانوي في جندوبة

Samedi 21 août 2010

 

 

النقابي الحبيب التيساوي  وحديث عن تجربة  قطاع التعليم الثانوي في جندوبة  : الــنـقــــــابـــات وحـــــرب المواقع

تميز قطاع التعليم الثانوي بجندوبة تاريخيا بحيويته وبريادته في التصدي لمعوقات العمل النقابي وفي التواجد ضمن المحاور الرئيسية للصراع الذي يحدث بين النقابيين المناضلين الصادقين وبين الرؤى الإنتهازية و الوصولية التي كانت أجندة لأطراف في السلطة عملت عاى تخريب العمل النقابي رغم ما اظهرته من التزام بقضايا العمال والشغيلة بصفة عامة.
ومن ضمن هذا يمكن أن نذكر المجهودات التي بذلها قطاع التعليم الثانوي ونقابي جهة جندوبة بالأخص في تطوير العمل النقابي داخل المنظمة النقابية الإتحاد العام التونسي للشغل ومن أهمها ربط العمل النقابي المطلبي بالنضال الوطني.
كما ساهم القطاع في تطوير الممارسة الديمقراطية داخل الإتحاد وفرض هيكلة في مؤتمر 16 سمحت بحرية الحركة للهياكل النقابية وبالأخص منها الهياكل الأساسية في المؤسسات مما جعل السلطة تصدر منشورعدد40 لمنع الإجتماعات داخل المؤسسات ( والذي عرف بمنشور محمد مزالي)
أذكر هنا أنه اثرى استشهاد الأستاذ فاضل ساسي في جانفي 1984 في شارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة أثناء مواجهة شعبية مع البوليس قررت النقابة الأساسية بجندوبة اضرابا بمعهد 9 أفريل في وقت مازالت حالة الطوارء متواصلة في المدينة، للدلالة على مدى ارتباط العمل النقابي بالعمل الشعبي والجماهيري.

جهة جندوبة ساهمت بشكل فعال في التصدي للهجمة الشرسة التي تعرض لها الإتحاد العام التونسي للشغل في 77/78 من النظام البورقيبي (حكومة الهادي نويرة) وكان لنقابيي قطاع التعليم الثانوي الدور الطليعي في تأطير النضالات وحشد كل القوى العاملة والشغيلة ضد تسلط المليشيات و »لجان اليقظة » وقدموا(أي نقابيو القطاع) التضحيات الجسام من طرد وسجن وتعذيب….
اثر ذلك زجت الحكومة بالقيادات النقابية الشرعية في السجن وتم تنصيب نقابة التيجاني عبيد التي تم عزلها تماما عن القاعدة العمالية بفضل المجهودات والقوى النقابية المناضلة داخل الإتحاد العام التونسي للشغل وفي مقدمتهم مناضلو قطاع التعليم الثانوي. ومنذ ذلك الحين بقي التنصيب في ذاكرة النقابيين مشهدا مريعا يذكرنا بالسجون والمتابعات والمضايقات والإبعاد…..
بعد أزمة 78 انبثقت رؤيتين نقابيتين رئيستين :
الأولى طرحت الدخول في نقابات التيجان عبيد وافتكاك النقابات واسترجاع الهياكل النقابية وسميت هذه المجموعة ب »الإفتكاك »
والثانية طرحت عدم الدخول ودعت إلى المقاطعة وسميت هذه المجموعة ب »المقاطعة ».

الأهم من ذلك هو رغم الإختلاف في الرؤى كانت الممارسة موحدة فالإفتكاك لم يمارسوا الإفتكاك ولم يخرجوا عن الصف النقابي بل كان صراع بدائل وتوجهات أثرى الساحة النقابية بالأرقام والتحاليل والبدائل مما جعل الشارع الذي اكتشف الزيف البورقيبي متجاوبا مع الأطروحات النقابية.
بعد الشلل الذي حصل للحكومة تم تعيين مزالي الذي فتح التفاوض مع النقابيين الشرعيين وتم التوصل لإطلاق صراح المساجين النقابيين عوض مطلب عفو تشريعي عام.
بعد ذلك تمكن العمال والشغالون من انتخاب قيادات مناضلة وأصبح الإتحاد العام التونسي للشغل معادلة كبرى ورئيسية في البلاد وفي نفس الوقت شكل خطرا كبيرا على محترفي السلطة السياسية. فكانت مخططات كبرى موجهة له من استقطاب وتآمر وتقسيم ولكن التجربة الحاصلة لدى النقابيين حالت دون ذلك فكانت أزمة 1985 والتي عرفت ب »الشرفاء » والتي انحاز فيها مجموعة ال »الخمسة » أو مجموعة عبد العزبز بوراوي لحكومة مزالي وكونوا ما سمي ب »الإتحاد الوطني » ليأتي مزالي وزج بالقيادة النقابية في السجن من جديد بعد الفشل الذريع الذي مني به مشروع التقسيم وكان الحسم عماليا باعتبار أن مخطط التقسيم هو تآمري وضد الوحدة النقابية… يتبع.

الحبيب  التيساوي

نقابي جندوبة

أحد أعضاء اللجان الادارية المتناصفة للأساتذة ببنزرت وفي الهيجاء ما جربت نفسي ………..لكني في الهزيمة كالغزال

Samedi 21 août 2010


أحد أعضاء اللجان الادارية المتناصفة للأساتذة ببنزرت وفي الهيجاء ما جربت نفسي ………..لكني في الهزيمة كالغزال

 

كلنا يعلم ما للجان الادارية المتناصفة من دور في حل مشاكل المربين كحركة النقل ومجالس التأديب وغيرها لذلك تسعى النقابات دائما بالدفع بمناضليها في انتخابات هذه اللجان حتى تكون لها سندا وساعدا على الطرف الاداري عند الخوض في ملفات المربين . لكن أحد أعضاء هذه اللجان واالممثلة لقطاع الأساتذة ببنزرت (ت .ع)فقد تعمد الغياب في مجلس تأديب احد زملائه (م.الغزي) يوم 8 7 2010 وهوأستاذ بالمدرسة الاعدادية بزهانة فسلمه بذلك لأنياب الادارة معرضا مستقبله المهني الى كارثة هذا السلوك الارعن واللامسؤول كان بدافع حسابات ضيقة ودوافع رخيصة الغاية منها وضع النقابة الجهوية للتعليم الثانوي في مأزق وفد اتهم أطرافا اخرى بتغييبه قصد ضرب الزميل لكن لعبته لم تنطل على مناضلي النقابة الجهوية التي تواجدت بقوة في هذا المجلس ودافعت عن الز ميل بضراوة ولم تكتف بذك فقد حصلت على المؤيدات والوثائق الادارية التي تؤكد امضاءه على استدعاء من الادارة مذيلا باسمه ولقبه مذيلا بخط يده يدعوه الى الجلسة المذكورة. فانكشف المستور فهذا العضو الذي كان لا يغيب عن أروقة الاتحاد الجهوي لم يكن في الحقيقة الا مجرد تابع لا حول له ولا قوة لقد تأكد للنقابيين بالجهة مدى سطحية تفكيره وانعدام وعيه النقابي والسياسي ولعل بيت الشعر الذي في أعلى المقال اكثر معبر عن حاله قليس له في الهيجاء النقابية مركض وانما سباقه نحو الهزيمة ….

 

أستاذ من بنزرت

بعض من النقد لاداء النقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت

Samedi 21 août 2010

Modifier

بعض من النقد للنقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت

par Mohamed Ayadi, vendredi 20 août 2010, à 22:31

أمام عدم إنجاز ندوة إطارات لقطاع التعليم الأساسي ببنزرت، سعى بعض من أعضاء النقابات الأساسية إلى دفع مكتب النقابة الجهوية من أجل مزيد من العمل الجدي و المسؤول و خلق آليات و طرق جديدة لم يألفها هذا المكتب و لم يتعود عليها و هي في حقيقة الأمر من أبسط ما يجب أن يتوفر…مكتب تعود بمجاراة الأهواء الشخصية و الغايات الفردية الخاصة و إقصاء الآخر و تهميش القطاع و نبذ أصوات الحق و معاداة ذوي النفس الحر النقي…أمام جملة من السلوكات التي أفاضت الكأس و عمقت الجراح و استهدفت النقابيين الأحرار عامة و المعلمين خاصة و صادرت حقوقهم و تغاضت عن معاناتهم و أمراضهم المزمنة و بعدهم عن أبنائهم و عائلاتهم، تكاتف بعض نقابيي التعليم الأساسي و كل من قال » لا للظلم…لا للمحسوبية…لا للفردية…نعم للحلول العادلة…نعم لمبدأ الأحقية في دراسة الملفات ».و نظرا ليأس الإطارات النقابية من ندوة إطارات ربما تفضح سلوكات بعض من أعضاء النقابة الجهوية، سوف يتواصل إصرار أعضاء النقابات لمزيد تحميلهم المسؤولية الكاملة و ضرورة التشهير بهم إزاء أيّ تجاوز يلاحظ أثناء جلسات النقل و إعلام المعلمين بذلك…المؤسف حقا أن تسمع ببعض من أعضاء هذه النقابة الجهوية و في جلستها التمهيدية الأولى مع الإدارة يسارع كل من جهته إلى إفتكاك محضر الجلسة اليتيم لإمضائه و محاولة الإكتفاء بذلك دون تمريره و كأن محضر الجلسة ذاك مكسب في حد ذاته للمعلمين و إنما باعتبارهم للمرة الأولى يختمون الجلسة بمحضر أقام الدنيا و لم يقعدها مطالبين النقابيين بالإشادة به…أمر مضحك حالكم يا أعضاء » الإدارة » الجهوية للتعليم الأساسي ببنزرت و الحال أن أحد الأعضاء سوف يتكفل في نهاية الجلسة بإيصال سيده المديرالجهوي المساعد إلى مدينة تونس لقضاء شؤونه الخاصة و المسافة بين المدينتين تكفي لمصادرة البعض من الملفات و الوشاية ببعض الخصوصيات النقابية…دمتم ذخرا للإدارة و لكن العمل النقابي منكم بريء و سامح الله من كان سببا في وجودكم في هذا الهيكل و انتخبكم للأسف الشديد.لذا نسجل ما يلي:• تحميل المسؤولية المطلقة للمكتب المذكور في حال أي تجاوز.• ضرورة التقيد و الإلتزام بمحاضر جلسات تحرر في ختام كل لقاء مع الطرف الإداري.• لا للعمل الفردي في التعاطي مع الملفات المطروحة.• إعلام حيني و فوري للهياكل النقابية بكل المستجدات.• مزيد من التحري في ما يتعلق بالزائدين على النصاب و متابعة الإدارة في ذلك• إحترام مبدإ الإحقية في طرح الملفات.

نقابي من  للتعليم الأساسي / بنزرت

123456