Archive de la catégorie ‘Non classé’

وبعد تصفية الهياكل النقابية دخلنا مرحلة تصفية القواعد***التظلم المرفوع للاتحاد الجهوي للقيروان***

Jeudi 12 août 2010

القيروان في 11/08/2010

إلىالأخ الكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل بالقيروان

تحية نقابية , أمابعد

الموضوع : تظلم .

إن ماجبلنا عليه نقابيا من ثوابت ورثناها عن مناضلين سبقونا و ضحوا من أجل إرساءأسس نقابية سامية

شعارها الدفاع عن العمال و الاستماتة فيمناصرتهم بات شعارا نتبجح به في المناسبات الانتخابية فقط

و نمارس ضده في الحياة اليومية . هذا هوموضوع الحادثة التي دفعتني لرفع هذا التظلم لأخوتكم حتى

تتخذوا الإجراءات الجدية و الحازمة ضدبعض الممارسات التي تشوه سمعة النقابيين الصادقين و سمعة

منظمتنا العتيدة التي نحتها  أيدي و عقول العمال.

ففي بداية الأسبوع المنقضي اتصل بيالسيد ****** ناظر الدراسات بالمعهد الذي أعمل به

و بحضور ثلة من الأخوة :

* مبروك الشامخي أستاذ

* ساسي الدغماني أستاذ و عضوالنقابة الجهوية و الأساسية

مع العلم انه سبق و ان أعلمني و بحضورمجموعة أخرى من الأساتذة , أذكر منهم جمال الدين المستيري

أستاذ , بمايلي قائلا « : لقد اتصل بي +++++++ عضوالمكتب التنفيذي و طلب مني العبث بجدول

سامي بوقرة و أن أغير له موازنتهبإسناده أسوء الأقسام كرد فعل منك على شكواه السابقة ضد شخصك

للوزارة  و يجب أن تعرف كيف تسترجع حقك منه  »

أرجو التحقيق الجدي و المسؤول في هذاالتصرف لبعض الأخوة النقابيين الذي يدعو إلى الاستغراب  .

عاشالإتحاد التونسي للشغل مستقلا

الإمضاء : سامي بوقرة

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية:بلاغ الى الراي العام

Jeudi 12 août 2010

طبقا للقانون عدد 154 لسنة 1959 المؤرخ في 07 نوفمبر 1959 و المنقح و المتمم بالقانون الأساسي عدد 90 لسنة 1988 المؤرخ في 02 أوت 1988 و القانون الأساسي عدد 25 لسنة 1992 و المؤرخ في 02 أفريل 1992

قدم مجموعة من المناضلين إلى السلطة المختصة  بولاية قابس  بتاريخ 19 /06 / 2010  ملفا مستوفيا للشروط القانونية المنصوص عليها بالقانون المذكور من اجل تكوين جمعية أطلقوا عليها اسم  » المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية  » إلا أن السلطة رفضت تسلم ملفهم حتى لا تسلمهم وصلا في الغرض مما اضطر مؤسسي المرصد إلى إرسال الملف بالبريد مضمون الوصول مع الإعلام بالتبليغ لكنهم لم يتحصلوا إلى حد الآن على علامة البلوغ. ويؤكد المرصد إلى الرأي العام انه متشبث بحقه في النشاط طبق القوانين الجاري بها العمل وانه سيخوض كل أشكال النضال التي يستوجبها الظرف من اجل تحقيق هذا الهدف.

عن المرصد

المنسق العام

محمد عيادي

بلاغ من نادي حشاد الثقافي : معا ضدّ كلّ أشكال التطبيع

Jeudi 12 août 2010


بلاغ من نادي حشاد الثقافي : معا ضدّ كلّ أشكال التطبيع

بلاغ من نادي حشاد الثقافي : معا ضدّ كلّ أشكال التطبيع

بلغ إلى علم نادي حشّاد الثقافي بمنزل بوزيان في المدّة الأخيرة ما أقدم عليه بعض المحسوبين على فنّاني تونس من هتاف بحياة مجرم الحرب  » النتن ياهو  » في مدينة إيلات المغتصبة ، و نحن إذ نؤكّد استنكارنا الشديد لهذا التصرّف الأخرق فإنّنا نؤكّد ضلوع السلطة في ممارسة التطبيع و لا أدلّ على ذلك مشاركة أحد موظفي مؤسّسة الإذاعة و التلفزة التونسية في هذه المهزلة (البشير السالمي قائد فرقة الإذاعة و التلفزة التونسية).

إنّ ما أقدم عليه هؤلاء الأغبياء لن ينقص شيئًا من تضامن الشّعب التونسي مع القضية الفلسطينية.
وعليه فإنّ نادي حشاد الثقافي :

- يندّد بكافّة أشكال التطبيع المباشرة و غير المباشرة و من بينها التطبيع الفنّي.
- يؤكّد أنّ صمت وزارة الثقافة المشبوه على مثل هذا التصرّف الأرعن محاولة بائسة لتمرير هذا الشكل من التطبيع.

- يشكر التونسيين الأحرار على تجنّدهم صفّا واحدًا لمحاربة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

الإمضاء
نادي حشاد الثقافي بمنزل بوزيان

حول الحركة الدورية للقضاة لسنة 2010

Jeudi 12 août 2010

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية
marced.nakabi@ gmail.com البريد الالكتروني
تونس في 10 أوت 2010
حول الحركة الدورية للقضاة لسنة 2010
اطلع المرصد على تفاصيل الحركة الدورية للقضاة كما نشرت في الصحافة الوطنية ولاحظ تواصل نهج العقوبات ضد أعضاء الهيئة الشرعية لجمعية القضاة التونسيين وذلك بحرمانهم من النقلة طبق رغباتهم وبعد استيفائهم المدد الدنيا للاستجابة لطلب النقلة بل تجاوزها في بعض الأحيان كما وقع استثناؤهم من الترقيات . وقد لاحظ المرصد مثله مثل كل مكونات المجتمع المدني انه وقع نقلة القاضية كلثوم كنو الكاتب العام للمكتب الشرعي القاطنة أصلا بتونس العاصمة من المحكمة الابتدائية بالقيروان إلى المحكمة الابتدائية بتوزر بنفس خطتها أي حاكم تحقيق علما أنها قضت بالقيروان خمس سنوات من 2005 إلى 2010 وعوض إرجاعها عقب هذه السنوات الخمس إلى إحدى محاكم تونس العاصمة مقر إقامتها أو إلى محكمة قريبة منها استجابة لطلبها الذي يبرره عملها بداخل الجمهورية كامل المدة المذكورة كما هو معمول به في اغلب الحالات وحسب تصريحات وزير العدل وحقوق الإنسان في مناسبات كثيرة فانه وقع الإمعان في إبعادها عن العاصمة وهو ما يعني حرمان ابنيها من زيارة أبيهما القاطن في تونس وحرمان ابنتها الطالبة بسوسة من رؤية أمها لبعد المسافة.ويرى المرصد أن الوضعية الغريبة التي يعيشها أعضاء الهيئة الشرعية من عدم المساواة بينهم وبين بقية زملائهم يمثل في الحقيقة وضعية عقوبة لا علاقة لها باعتبارات مهنية بل جاءت على خلفية نشاطهم بجمعية القضاة التونسيين كأعضاء بمكتبها التنفيذي أو هيئتها الإدارية المنبثقين عن المؤتمر العاشر في ديسمبر 2004 وهي الهياكل التي لم تعمر سوى أشهر قليلة قبل الانقلاب عليها سنة 2005 . لقد جاءت الحركة الدورية للقضاة لسنة 2010 لتبثت مرة أخرى أن قضاة الشرعية لا يزالون يدفعون ثمن تمسكهم بمواقفهم المبدئية من استقلال الجمعية وتنقيح القانون الأساسي للقضاة ومن انتخاب نواب القضاة بالمجلس الأعلى للقضاء والدفاع عن حرمة المحاكم وحق القضاة في الاجتماع والتعبير وهي الضمانات التي لا يمكن بدونها الحديث أبدا عن استقلال السلطة القضائية. ويهم المرصد في هذا السياق أن يعبر عن خيبة أمله من نتائج الحركة لأنه يخشى أن تؤدي إلى تعقيدات لا تفيد القضاة ولا المناقضين كما يعبر لأعضاء الهيكل الشرعي المنتخب ديمقراطيا في المؤتمر العاشر وعلى رأسهم السيدة كلثوم كنو الكاتبة العامة عن مساندتهم لهم في ما يتحملونه من تضحيات جسام مقابل الدفاع عن مبادئ الحق والعدل.
المنسق العام
محمد العيادي

نقابيون تقدميون : بيان اعلام حتى لا يساء فهمنا

Jeudi 12 août 2010

تونس في: 07 أوت 2010

بيان إعلام

حتى لا يساء فهمنا

لأننا نؤمنبالعمل الجماهيري الميداني كخياراستراتيجي اخترنا تحالفنا النقابي على أساس سياسيو نقابي و رغم الانتقادات و التجاذبات أوفينا بالتزاماتنا و حققنا أهدافنا وتولينا مع شركائنا قيادة العمل النقابي بقطاع التعليم الأساسي و قلنا يومها سنكونالشريك الوفي لمبادئ الأرضية النقابية و مصداق ذلك سيكون سلوكنا في الأداء ومواقفنا في مختلف المحافل و لأننا لا نخشى في الحق لومة لائم و بعداستعراضنا لمسيرة النقابة العامة للتعليم الأساسي على امتداد سنة كاملة نسجل ما يلي:

- تحالف احدابرز شركائنا مع شق من عناصر المكتب التنفيذي الجهوي رغم عدم تمايز هذاالطرف فعليا و ذلك في مؤتمرالاتحاد الجهوي بتونس في 08 أوت2009.

- التقصيرالواعي في حملة استنفارالقواعد لإنجاح إضراب 5 أكتوبر 2009 دعما لمساجين الحوض المنجمي.

- عدم مشاركةبعض المقربين من هذا الشريك في الاضراب و التهاون في محاسبة غير المضربين.

- الانسحاب منمواجهة أزلام البيروقراطية و المناوئين للتحالف النقابي التقدمي أثناء الهيئةالإدارية المنعقدة بتاريخ 2 و 3 ديسمبر 2009 و عدم مواكبة المؤتمرات والندوات و المجالس في مختلف الجهات.

- الانفتاح علىاطراف تعمل لحساب البيروقراطية و هو ما ينتاقض تماما ومبادئ أرضية التحالف النقابيالتقدمي و كان ذلك في مؤتمر النقابة الجهوية للتعليم الأساسي بتونس جانفي2010.

- التنسيق معالبيروقراطية ضذ مناضلي التحالف النقابي التقدمي في مختلف مؤتمرات التعليم الاساسيبجهة القيروان.

- التشويش قصدالتهميش و لفت الأنظار لمسائل حزبية ضيقة خلال تظاهرة يوم المقاومة بتاريخ 17افريل 2010 بساحة محمد علي

- السعيالمحموم لاحتلال المواقع النقابية على الصعيد الإقليمي و العربي ( اتحاد معلميالمغرب العربي

- واتحاد المعلمين العرب ) و إظهار نزعة التفرد و الاستئثار على حساب باقي الشركاء.

- نسج علاقاتغير شفافة مع البيروقراطية بدعوى ضرورة التواصل الايجابي مع مختلف هياكل التسيير.

- مجاراة سلطةالإشراف في ما تفرضه من قرارات و ما تسقطه من برامج تحت عنوان المحافظة على علاقاتطيبة مع الوزارة لتسهيل المفاوضات الشكلية اصلا.

- تهميشالمطالب الحقيقة للقطاع و الإغراق في تفاصيل بسيطة لا ترقى لتطلعات القاعدة ويفترضانها من المكاسب ( حركة المديرين، خطة مساعد المدير، المنح و القروض الجامعية،الحركة الإنسانية … ).

و أمام هذهالخروقات الخطيرة والواضحة لمبادئ الأرضية التي أنبنى عليها التحالف النقابيالتقدمي و بعد استحالة عقد لقاءات تشاورية و تقييمية و تصويبية كحد ادني لمقتضياتالعمل السليم و هو ما سعينا له في الكثير من المناسبات. و انطلاقا منقناعتنا أن هذا الطرف بات يمارس الازدواجية السياسية و النقابية من خلال العملبجناحين احدهما يتناغم مع البيروقراطية و يتشابك مع مصالحها و الأخر يتماهى معالمعارضة النقابية و يجاريها.

و لأننا أحرارو نمسك بزمام قرارنا نعلن ما يلي:

- فك الارتباطنهائيا مع التحالف النقابي التقدمي و على جميع المسارات من هياكل قائمة و معارضة نقابية.

- تمسكنابمبادئ أرضية التحالف النقابي التقدمي سلوكا و ممارسة.

- دعمنا لقضاياالعمال و استعدادنا لخوض جميع أشكال العمل النضالي لفائدتهم.

- انخراطناالفاعل مع القوى الصادقة والاطراف المناضلة لتحقيق ما جاء في مشروع الأرضيةالنقابية من اجل اتحاد عام تونسي للشغل ديمقراطي مستقل و مناضل بعيدا عن التحالفالنقابي التقدمي الذي أصبح في نظرنا من الماضي.

نقابيون تقدميون

ماطر … أين أنت يا حشاد؟

Jeudi 12 août 2010


ماطر … أين أنت يا حشاد؟

ماطر …يتعرض الأخ نزار العقربي (الكاتب العام السابق للنقابة الأساسية بشركة ليوني، والكاتب العام للفرع الجامعي و عضو الاتحاد المحلي بماطر) إلى وضعية خطرة حيث استغلت إدارة الشركة قرار إيقافه عن النشاط النقابي لتنكل به عبر تلفيق التهم الباطلة إذ تم استجوابه حول المسائل التالية:1) عدم تسجيل الحضور (Pointage) لعدة مرات.2) حثه للعمال على المطالبة بحقوقهم خلال انتخاب اللجان الإدارية المتناصفة.3) شتمه لمتفقد الشغل.و على إثر ذلك تولت الإدارة إحالته على مجلس التأديب الذي قرر طرده من العمل نهائيا رغم عدم توفر القرائن و الأدلة حيث لم يتمكن أعضاء المجلس من أي وثيقة تدين الأخ نزار.و على إثر ذلك القرار اجتمعت الإطارات النقابية (16/7/2010) بماطر بحضور 5 أعضاء من المكتب التنفيذي الجهوي ببنزرت (في الحقيقة كان حضور أعضاء من المكتب التنفيذي لتدارس وضع الاتحاد المحلي بماطر) غير أن النقابيين أصروا على تأجيل الموضوع و النظر في قضية الأخ نزار و التدخل إيقاف قرار الطرد و قرروا كخطوة أولى إصدار عريضتين:1. موجهة للأخ الأمين العام يدعونه إلى رفع قرار التجميد عن الأخ نزار والتدخل لإيقاف قرار الطرد.2. موجهة لإدارة الشركة، يرفضون من خلالها قرار الطرد و يعبّرون عن مساندتهم للأخ نزار في انتظار التنسيق و اتخاذ الإجراءات الملائمة للتصدي لذلك القرار الجائر.لكن الغريب في الأمر أنه لم يقع احترام إرادة النقابيين حيث أن اللاّئحتين اللتين سُلمتا إلى قسم النظام الداخلي لم يقع إرسالهما إلى الجهات المعنية إلاّ لاحقا كما أن جامعة المعادن لم تحرك ساكنا و كأن الأمر لا يعنيها، في حين اكتفى المكتب التنفيذي الجهوي بعقد جلسة يتيمة يوم (23 /7/2010) مع إدارة الشركة وعوض إبراز الجوانب التعسفية في القرار نتيجة غياب المدعمات و عدم توفر أي ملف من الأساس، و إن متفقد الشغل لم يرفع أي شكوى فهل أن إدارة الشركة هي ولية أمره حتي تتولى الدفاع عنه، و راح المكتب التنفيذي يبحث عن مبررات الطرد حيث أعلمته إدارة الشركة أن الأخ نزار أبرم اتفاقا مع مع المدير السابق للشركة يلغي الامتيازات التي كان يتمتع بها قرابة 642 عاملا مقابل رشوة بـ 20 ألف دينار؟؟!! وهي التعلة المباشرة التي اعتمدتها الإدارة لطرده ⁽⁽لأنها تخاف الله وأن الأخ نزار خان الذين انتخبوه؟؟!!⁾⁾ ؛ هكذا تبدو إدارة الشركة حريصة على حقوق العمال أكثر من النقابيين؟؟!! ولو فرضنا جدلا ثبوت إقدام الأخ نزار على القيام بهذه الفعلة الشنيعة والتي ندينها (إدارة الشركة وعدت الطرف النقابي بأنها ستمده بالاتفاق) فلماذا لم توجه له هذه التهمة عندما استجوبته؟ وأين بقية أعضاء النقابة الأساسية؟ ألم يتضرر أي عامل بموجب الاتفاق الجديد؟ألم يكن الأجدر بأعضاء المكتب التنفيذي الجهوي أن يناقشوا التهم التي أحيل من بسببها على المجلس و تستوجب اتخاذ مثل هذا القرار أم لا؟نحن نرى أن موقف المكتب الجهوي غير متناسق بل أكثر من ذلك هو يصبّ في إطار التخلص من الأخ نزار لأنه لا توجد في ملف الإحالة أية تهمة تستوجب اتخاذ قرار الطرد فلماذا هذا التلكؤ؟ و لماذا لم يقع رد الفعل آنيا خاصة و أن العمال كانوا متحمسين و ينتظرون أدنى إشارة لرد الفعل؟ هل الغاية هي ربح الوقت و نسيان القضية؟إن المطلع على الحد الأدنى من قوانين الشغل لا يجد عناء في إبراز الطابع الكيدي للقضيةنأمل أن يتشبع النقابيون بمبادئ الاتحاد و أن يكونوا خير سند للعمال لا أن ينبشوا في الرفوف علهم يجدون بعض ما يبتغون.و الآن و بعد أن طلب المكتب التنفيذي جلسة بالتفقدية العامة يتاريخ 26/7/2010عليه أن يشرع في تعبئة العمال حتى يرفعوا المظلمة عن الأخ نزار بمجرد عودتهم من عطلتهم السنوية.

 

نقابي من ماطر

معاناة عمال المقاطع بالهوارب

Jeudi 12 août 2010


معاناة عمال المقاطع بالهوارب

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان –        فرع القيروان

12أوت 2010

إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام

لازالت معاناة عمال المقاطع بالهوارب ، ولايةالقيروان، متواصلة. فأصحاب « شركة الإخوة لاستثمار المقاطع » حولوا جزء من معداتهم إلى مكان أخر، تاركين العمال دون أجور أشهر وعائلاتهم دون مورد رزق.

أما أصحاب »شركة المقاطع الكبرى ببنزرت- فرع الهوارب » فقد رفضوا التفاوض مع العمال  الذين أوقفوا العمل منادين بالكف عن اعتداء أحد المسؤولين على بعضهم ،  خاصةبعد أن تعرض زميلهم للعنف المادي الحاد يوم الثلاثاء الماضي  . زميلهم ، المعتدى عليه، مسؤول نقابي ، مشهودله بالعمل الجاد  والاستقامة ، حتى انهتحصل السنة الماضية على جائزة العامل المثالي. العمال  ينتظرون جلسة تفاوض بعد موافقة أصحاب الشركة  وضمانات ألا يقع الاعتداء على احدهم مجددا.

والمعاناة التي يعيشها العمال وعائلاتهم بمنطقةالهوارب ليست ناتجة فقط عن ضعف الأجور وندرة فرص العمل وأحيانا غياب الحماية الأساسية،خاصة عند استعمال المفرقعات  ،  بل كذلك عما تسببه هذه المقاطع من مخاطر بيئيةعلى المتساكنين ومحيطهم ومزروعاتهم.

إننا نرفع نداء عاجلا للسلط المعنية لتحمل ا لمسؤولية وإجبار أصحاب شركات المقاطع على تطبيق ما جاء بمجلة الشغل واحترام سلامةالشغالين من كل الأخطار التي تواجههم عند العمل والحفاظ على  سلامة البيئة التي يعملون بها.

كما نهيب بكل النقابيين والنشطاء  أن يساندوا هؤلاء العمال وعائلاتهم من اجلالحفاظ على  كرامتهم ومورد رزقهم وسلامةمحيطهم.

عن هيئة الفرع

مسعودالرمضاني

بيان من مجموعة من نقابيي المنستير

Jeudi 12 août 2010

بيان

من جديد انفجر الصراع داخل المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير، وتقدمت الأغلبية (8 أعضاء) بطلب في تغيير المسئوليات مستهدفين على ما يبدو المكلف بالنظام الداخلي. ورغم أن طلبهم هذا لم يستند على تبريرات مقنعة وواضحة فلم يمنع ذلك البعض من أنصار الكاتب العام لتبرير موقفهم بتوتر العلاقة بين المسئول عن النظام الداخلي وأعضاء اللجنة الجهوية للنظام الداخلي. وذلك على خلفية التحقيق الذي باشرته اللجنة في ملف محمد صالح البواب عضو النقابة الأساسية للمضيفين والمضيفات بالمنستير وما نسب لرئيس اللجنة من « انحياز » لفائدة البواب.

وإذ لا نود الخوض حاليا في هذا الملف (ملف البواب) في انتظارأن تستكمل لجنة النظام عملها وتدلي بقراراتها في الغرض، إلا أننا نود أن نؤكد بأن طلب تغيير المسئوليات لا علاقة له أساسا بموضوع البواب (الذي استعمل كتعلة) بل يمثل فصلا آخر من فصول المؤامرة التي يحبكها الكاتب العام الحالي بهدف خلق الفراغ من حوله وإحاطة نفسه بأسماء لا يمكن أن تكون محل ثقة بعض الجهات سواء على المستوى المركزية النقابية أو على مستوى السلط الجهوية والتي يمكنها أن تفكر في يوم من الأيام في استبدال الحرس القديم واستبداله بمن بإمكانه أن يعطي فرصة لترويج الأوهام حول إمكانية انخراط الجهة في عملية تصحيح ويؤمن في نفس الوقت المسار الذي اختارته القيادة بالإتفاق مع دوائر الحكم.

لقد حاول الكاتب العام الحالي نهاية الفترة النيابية السابقة إجراء مثل هذا التحوير وضد نفس الشخص عبد الكرم الجديدي لكنه فشل في ذلك لعجزه عن الظفر بموافقة ثلثي أعضاء المكتب التنفيذي. وحاول أيضا في مؤتمر مارس 2009 عدم إقحام اسم عبد الكريم ضمن « قائمة الكاتب العام » ليتراجع بعد ذلك تحت ضغط السلط الجهوية وبعض الجهات المتنفذة على مستوى المركزية النقابية و نتيجة لدخول بعض النقابيين المعروفين بجديتهم ومصداقيتهم وقدرتهم على المنافسة الحقيقية وعلى كسب الرهان. لقد تدخلت السلط وألزمت الجميع بالانضباط وقبل سعيد يوسف بوجود عبد الكريم ضمن قائمته و تعهد لدى أولياء نعمته بتمكينه من مسئولية النظام الداخلي . وهو ما حصل بالفعل و دون منافسة أو احتراز من أي كان.

واليوم وبعد التأكد من ولاء كافة الأعضاء وبعدم تكلم عبد الكريم في 10/10/2007 و05/07/2010 أمام المسئول عن النظام الداخلي في المستوى الوطني وقدم عديد الأدلة عن التجوزات وعمليات التخريب التي شهدتها الجهة بما فضح المسئول الأول في الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير وعراه امام المركزية النقابية، بعد كل ذلك قرر سعيد يوسف من جديد المطالبة بإعادة توزيع المسئوليات وتعقد جلسة اولى بتاريخ 14/07/2010بمكتب المسئول عن النظام الداخلي في المكتب التنفيذي الوطني حيث أصر الثمانية أعضاء على مواصلة إصرارهم وتمسكهم بالتحوير في حين نطق عبد الكريم الجديدي مؤخرا وكشف العديد من التجاوزات التي طالما اشتكى منها النقابيون على مستوى الجهة لكنهم لم يجدوا لها أذانا صاغية ومواقف منصفة.

لقد أكد مسئول النظام الداخلي حصول التجاوزات في أغلبية المؤتمرات (وخاصة على مستوى القطاع الخاص التي كانت تنجز مراكنة مع أصحاب المؤسسات ) وعديد المؤتمرات الأخرى التي كانت تنجز بتزكية من المسئولين عن الشعب المهنية والسلط الجهوية والمحلية. وذكر التلاعب بالقائمات التي لا تتوافق لا مع عدد العمال في المؤسسة ولا مع أسمائهم. وكشف ترويج الانخراطات عن طريق المسئولين الاداريين والحزبيين )مثلما كان يحصل بجمال) وتكلم أيضا عن سوء التصرف المالي وعن الرشاوي التي يتقاضاها البعض وخاصة المسئول عن القطاع الخاص من أجل تسهيل عملية طرد بعض المسئولين النقابيين « المزعجين لأصحاب العمل » أو من أجل تصفية تشكيلة نقابية بكاملها. وتكلم عن التبرعات التي جمعت بعنوان بناء دار الاتحاد الجهوي بجمال ولم تقع المحاسبة حولها إلى اليوم. وتكلم عن الرشاوي التي يتقاضاها البعض سواء مقابل  » المساهمة في مصاريف شحن الهواتف و متابعة قضايا العمال » أو بعنوان « تعويض عن الأتعاب التي يتحملها هؤلاء « المسئولون  » في الدفاع عن قضايا العمال المطرودين مثلا. وكشف أيضا الوضع غير القانوني لعديد التشكيلات النقابية التي مضى عليها أكثر من 7و8 سنوات و بقيت تعمل بنفس الهياكل ويسمح لممثليها من المشاركة في اجتماعات الهيئات المسيرة وحتى في المؤتمرات.

رغم كل هذه الفضائح وهذه التجاوزات التي تمس في العمق قانونية وشفافية مؤتمر الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير المنعقد بتاريخ 19/09/2009، فلا يبدو أن المركزية النقابية و لجنة النظام الوطنية على استعداد لتتبع مقترفي هذه الجرائم وهذه الأعمال التخريبية وقد تقرر في الأخير الاكتفاء بتكوين ملف تستعمله متى شاءت للضغط على الكاتب العام وإرغامه على أن يكون أكثر موالاة وانصياع لتوجهاتها واختياراتها. وتمكنه من إجراء التحوير باعتباره إجراء » قانونيا » وتحتفظ بالملف في ما يتعلق بتجاوزات سعيد يوسف وزمرته.

إن النقابيين الغيورين على مصلحة العمل النقابي لا يجب أن يبقوا مكتوفي الأيدي بل عليهم أن يتجاوزوا المواقف السلبية ويطالبوا بكشف الحقائق أمام الجميع ومحاسبة كل من أساء للمنظمة وتلاعب بمصالح منخرطيها وأموالهم وكل من زور مؤتمراتها واعتدى على إرادة النقابيين، وكل من تواطأ مع أصحاب المؤسسات لتصفية النقابيين و كل من استغل وجوده في المنظمة للحصول على امتيازات سواء لشخصه أو لأقاربه.

مجموعة من نقابيي المنستير

النقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت ماذا بعد الاستعدادات؟

Jeudi 12 août 2010

النقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت ماذا بعد الاستعدادات؟ 1htttudjModifier

النقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت ماذا بعد الاستعدادات؟

par Mohamed Ayadi, lundi 9 août 2010, à 18:52

النقابة الجهوية للتعليم الاساسي ببنزرت
ماذا بعد الاستعدادات؟
يشهد مكتب النقابة الجهوية للتعلبم الاساسي ببنزرت نشاطا غير مسبوق وحراكا يلفت الانظار وقد عمل مكتب هذه النقابة على تواجد اعضائه يوميا وبالتداول طيلة ايام الاسبوع وذلك سعيا منه للاقتراب من مشاكل المعلمين ومباشرة مشاغلهم وهمومهم والنظر في المستجدات المتعلقة بالقطاع ,الحقيقة ان هذه الحركيةغير المعهودة اسرت جمع المعلمين بالجهة خاصة وان الحركة الاستثنائية للمعلمين على الابواب والملاحظ ان النقابة الجهوية قد اعدت واستعدت جيدا لهذه المحطة الهامة فاغلب الملفات المتعلقة بهذه الحركة جاهزة وبدا العمل على ترتيبها تفاضليا وهذا كله يذكر فيشكر ولكن,.,,, مايثير حفيظة المعلمين ويحرك شكوكهم هو ان لا تضفي هذه الاستعدادات لشيئ يذكر والحال ان الطرف الاداري قد اعتاد على الاستحواذ على اهم المراكز الشاغرة واسنادها لازلامه دون حق مشروع ناهيك ان بعض اعضاء النقابة الجهوية كانوا لا يظهرون للعيان الا عند فتح الملفات مع الطرف الاداري حيث يدخل بعضهم وفي جيب كل واحد منهم قصاصة عليها بعض الاسماء من الموالين له فيفدمها للمدير المساعد ويلح على تنفيذها بدون حق مشروع مع كل ذلك يتم اقصاء بعض الاعضاء من الجلسات والمضحك حقا ان البعض من اعضاء الجهوية كانوا يتخفون عن بعضهم البعض في اتصالهم بالمسؤولين الاداريين وفد يصطدم احدهم بالاخر امام باب احد المسؤولين فيبادله ابتسامة صفراء ويفسح له الطريق وبين دخول هذا وخروج ذاك تضيع ملفات المعلمين واحلامهم بالنقلة.ورغم تنزيهنا لبعض الاعضاء الذين عرقوا بمصداقيتهم وغبرتهم على القطاع فاننا نرى ان الوقت قد حان للقطع مع مثل هذه الممارسات والاجدى بنقابتنا ان تعمل على تجاوز أخطائها وهي قادرة على ذلك والمعلمون وان اكبروا فيها هذه الحيوية والانسجام يقولون لها ليس المهم اعداد القصعة المهم من سيأكل ثريدها فلا تعدوا القصعة وتتركوها للطفيليين,,,,

نقابي من بنزرت

نعم للإعتصام شكلا نضاليا من أجل الدفاع عن الحق النقابي: عودة زهير فاضل انتصار للحق النقابي

Jeudi 12 août 2010

نعم للإعتصام شكلا نضاليا من أجل الدفاع عن الحق النقابي
في عودة النائب الأول الأخ زهير فاضل إلى مكان عمله انتصار للحق النقابي
ولواجب حماية المسؤول النقابي .

إن ما تعرض له النائب الأول الأخ زهير فاضل من مضايقات وصلت إلى حد نقلته التعسفية من قبل سلطة الإشراف بإدارة الملكية العقارية بسيدي بوزيد على خلفية نشاطه النقابي يعد هجمة ممنهجة ضد العمل النقابي يتعرض لها النقابيون يوميا وفي جل المؤسسات …(ونشكر في هذا السياق الأخ العيادي على تغطيته لهذه التجاوزات في المرصد ….)

وما وجده هذا الإجراء التعسفي من تصدٍّ من قبل النقابيين المناضلين الأحرار وذلك حينما نفذوا اعتصاما بالمكان المذكور يوم الخميس 15 جويلية 2010 مطالبين فيه بحق ممارسة العمل النقابي داخل المؤسسة وواجب حماية المسؤول النقابي أثناء قيامه بمهامه النقابية …(وندعو في هذا السياق إلى تفعيل إتفاقية 135 / 08- ماي 2007 المتعلقة بحماية المسؤول النقابي….)

وبعد تعهد المكتب التنفبيذي الذي اتسم بالالتباس والضبابية خاصة حينما وضع شروطا لحل القضية من جنس الإلتماس والاعتذار والتودد وعدم التصعيد بالاحتجاج أو الاعتصام…. رغم محاولات البعض من الانتهازيين أتباع البيروقراطية تلميع صورتها في بيان هزيل ورد على صفحة السبيل اولاين ….(ونشكر في هذا السياق الرد الذي صدر عن مناضلين (كسر أوفتح اللام) من بنعون على هؤلاء الانتهازيين …..

كل ذلك دفع من جديد بالنقابيين المناضلين الأحرار إلى العودة يوم الاربعاء 04 اوت 2010 إلى دار الاتحاد الجهوي بسيدي بوزيد لمتابعة ملف الأخ زهير فاضل ولوحوا بالعودة إلى الاعتصام من جديد إن لم ترفع المظلمة وكان ذلك في لائحة اجتماع بالتاريخ المذكور تم نشرها على صفحات الفايس بوك و المجلات الالكترونية…علما وأن المجتمعين على علم بجلسة ستنعقد مع حافظ الملكية العقارية بتونس دُعي لها الأخ زهير فاضل يوم الجمعة 06 أوت 2010….

وما جدّ أخيرا.!!!!.. اليوم السبت 07 أوت 2010 هو أن الأخ النائب الأول زهير فاضل أفادنا بخبر عودته إلى الإدراة التي طرد منها تعسفا …. حيث سيباشر عمله يوم الإثنين 09 اوت 2010 …
إن كل ما سبق ذكره لم يكن بغاية الاستعراض أو المزايدة بل بهدف استخلاص الدروس التالية وهي عين الدروس التي فاتتنا في ملف المعلم عثمان حفصاوي مع اعتبار الفوارق التالية ( موظف / موظف ومسؤول نقابي) :
1- الحقوق النقابية وواجب حماية المسؤول النقابي :
لا يمكن لعمل نقابي أن يكون مناضلا إلا إذا ما دافع النقابيون عن الحقوق النقابية بكل الطرق المشروعة ( حق الاجتماع ، وحق التفاوض الجماعي وحق تكوين النقابات وحق الاعلام وحق التقاضي وحق الاضراب وحق الانخراط و التنسيب وحق الانتخاب الحر والديمقراطي للممثلين النقابيين ) هذه الحقوق تستمد مصادرها التشريعية من العالمي والوطني : العالمي ( دستور منظمة العمل الدولية ، الإعلان العالمي لحقوق الانسان ، الاتفاقيات الدولية 87-98-135 ، العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية والثقافية والاقتصادية )
أما المصادر الوطنية فهي : ( الدستور ،مجلة الشغل ، قانون الوظيفة العمومية ، الاتفاقية الإطارية المشتركة ، الاتفاقية القطاعية ، القوانين الاساسية ….)

2- الإحتجاج والإعتصام :
لا يمكن للنقابيين المناضلين أن يدافعوا عن مكاسبهم وحقوقهم التاريخية إلا بممارسة مناضلة حرة ومستقلة وديمقراطية توحد النقابيين ولا تفرقهم وذلك يستدعي منهم اليوم مقاربة جديدة وجدية للنظام الداخلي والقانون الأساسي خاصة في فصله العاشر إلى جانب الفقرة 49 علاوة على المنشور 83 الذي يلغي الاحتجاج والاعتصام داخل الاتحاد ….. والمقاربة الجادة لا تعني العمل خارج النظام الداخلي بل تجذيره وتطويره لصالح العمل النقابي المناضل والتقدمي لكي لا يتحول إلى « ماتراك  » بيد البيرورقراطية تستعمله لضرب النقابيين المناضلين (الحوض المنجمي / حملات التجريد /التهديد بلحنة النظام )…

3- التصدي للتحالف : بيروقراطية إنتهازية:
لا شك إن كل نقابي مناضل وصادق يدرك جيدا اليوم إن العمل النقابي يشقه توجهان متعارضان : خط نقابي مهادن و خط نقابي مناضل :
- الأول في تحالف مع البيروقراطية وينعت بالخط الانتهازي أساليبه في العمل باتت معلومة ومكشوفة لأنه يفتقر إلى رؤية و برنامج نقابي مناضل لذلك يكون في مواقفه مهمشا ومترددا بل تعبر اساليبه في العمل عن انحراف نظري وتشرذم عملي ….
- الثاني ببساطة شديدة في صراع حاد ضد السلطة لانه يدرك في رؤيته وبرنامجه أنه لا سبيل لتجذير منظمة الشغيلة لكي تكون مستقلة وحرة ومناضلة وديمقراطية إلا بفضح الهجمة الممنهجة التي تقوم بها السلطة ضد العمل النقابي المناضل
وضد البيروقراطية في نفس الوقت لأنها تحولت إلى أداة تنفيذ مشروع السلطة داخل الاتحاد مقابل شتات من الامتيازات والمصالح الضيقة ….
4- الحاجة إلى تأسيس معارضة نقابية :
- إننا لا نسوق جديدا حينما نقول أن منظمة الشغيلة في أزمة حادة أو نعطي عنوانا تردد كثيرا في محطات يعلمها الجميع : أزمة العمل النقابي .إن اللحظة الراهنة تعدت دائرة التشخيص إلى التساؤل عن: ما العمل ؟
- إن السؤال: «ما العمل؟» هو السؤال الأكثر راهنية اليوم والذي يجب أن تضطلع بالإجابة عنه كل القوى التقدمية والتي يجب أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية لتحويل إجاباتها بفعلها الثوري والجبهوي إلى واقع ملموس .
إن المقصود هو منهج وخطة النشاط العملي. ولا بد من الاعتراف بأن هذه المسألة المتعلقة بطابع النضال ووسائله الأساسية بالنسبة للقوى التقدمية لم تجد بعد حلا جذريا يستجيب لمطالب المقهورين والمظهدين، ولا تزال تثير خلافات جدية تدل على وعي حاد بالأزمة المترتبة عن تحكم القوى الإمبريالية والصهيوينة في العالم ….يجب أن تعملوا حيثما توجد الجماهير  » لينين  » .

أخيرا تحية نقابية مناضلة نتوجه بها إلى كل من دافع عن النائب زهير فاضل ودافع من خلاله عن حق ممارسة العمل النقابي داخل المؤسسة ونخص بالذكر القطاعات والهياكل النقابية التالية:
- التعليم الثانوي القواعد والهياكل النقابية : النقابة الجهوية ، النقابات الاساسية ( منزل بوزيان ، بوزيد الشرقية ، الغربية ، بنعون ، سوق الجديد…)
- التعليم الاساسي القواعد والهياكل : النقابة الجهوية ،النقابات الاساسية ( بوزيد الشرقية والغربية ،المكناسي …)
- لجنة المرأة العاملة : قواعد وهياكل بوزيد الشرقية والمنسقة القطاعية للجنة المرأة العاملة .
- قطاع العملة ( منزل بوزيان ) .
- التأطير والإرشاد ( منزل بوزيان ) .
- اللجنة المحلية لصد العدوان على الأمة العربية بمنزل بوزيان .
- الاتحاد المحلي للشغل بالرقاب و نظيره بمنزل بوزيان.
- نادي حشاد الثقافي بالاتحاد المحلي للشغل بمنزل بوزيان .

الإمضاء
نادي حشاد الثقافي
منزل بوزيان

1...345678